تعذر هبوط طائرة فرنسية في انواكشوط بسبب الغبار والأتربة

واصلت طائرة الخطوط الجوية الفرنسية التي كانت في طريقها إلى نواكشوط رحلتها باتجاه غينيا كوناكري بعد تعذر هبوطها في مطار نواكشوط بسبب الغبار والأتربة.

 

وكانت الرحلة القادمة من مطار ديغول قد وصلت أجواء موريتانيا حوالي السادسة مساء، حيث كان مقررا أن تحط الساعة 18:21 دقيقة في مطار نواكشوط الدولي، غير أن الأجواء في نواكشوط منعتها من الهبوط.

 

وعرفت مناطق واسعة من موريتانيا بينها العاصمة نواكشوط انتشارا للغبار والأتربة مما حد من الرؤية، وقلص من حركة السيارات في شوارع نواكشوط اليوم.