العثور على جثة شاب مشنوقا في فصالة

أفادت مصادر إعلامية بأن أسرة تقطن في مدينة فصالة الحدودية بولاية الحوض الشرقي، فوجئت يوم أمس بوجود أحد أبنائها معلقا بحبل داخل عريش تتخذ منه الأسرة مسكنا.

و بحسب ما نقل موقع موريتانيا اليوم  فإن الفتى الذي وجد ميتا كان يتدلى عبر الحبل من أحد أعمدة سقف العريش لكن لم تتضح بعد ملابسات الواقعة وما إذا كانت عملية انتحار نفسها الضخية من تلقاء نفسه، أو جريمة قتل تعرض لها.

في السياق ذاته، نقل نفس المصدر عن مصادر محلية قولها بأن الاحتمال الأخير يبقى الأرجح؛ حيث تبين أن كلتا يديه كانتا مقيدتبن وراء ظهره وبجانبه حاوية من فئة 20 لتر من غير المستبعد أن تكون استخدمت كرافعة يصعد عليها ثم تتم إزالتها جانبا ليبقى معلقا من عنقه بالحبل كما يحدث في عمليات الإعدام شنقا.