انواكشوط الغربية : مسيرات رافضة لصفقة القرن

شهدت انواكشوط ظهر اليوم مسيرات رافضة لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، انظلقت من الجامع السعودي بعد صلاة الجمعة.

 

المشاركون في المسيرة رفعوا لافتات وشعارات منددة بالصفقة، معلنين رفضهم الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

واعتبر المتظاهرون أن الخطة تتجاهل الحقوق والثوابت الفلسطينية، وتنتهك جميع الاتفاقيات الدولية، خاصة فيما يتعلق بالقدس وحق العودة، مؤكدين أنها تظهر ما وصفوه بحجم التواطؤ الأميركي مع إسرائيل، على حد تعبيرهم.

 

وأكد المحتجون رفضهم القاطع لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، مشددين على دعمهم اللامشروط للشعب الفلسطيني ومقاومته، ووقوفهم معه في معركة استعادة الأرض وتأسيس دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف، حسب تعبيرهم.وقد جابت المسيرة الشارع الرابط بين الجامع السعودي وممثلية الأمم المتحدة، وانتهت بوقفة أمام مقر ممثلية الأمم المتحدة وسط العاصمة.

 

وكانت أحزاب سياسية موريتانية وهيئات مجتمع مدني قد أصدرت أمس بيانات منددة، بخطة الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، ومعلنة رفضها لصفقة القرن، وتضامنها مع الشعب الفلسطيني.