السلطات تفتح تحقيقا حول زواج مثليين في انواكشوط

فتح الأمن الموريتاني تحقيقاً في «حفل زواج مثلي» انتشرت أنباء ومقاطع فيديو تشير إلى حدوثه في العاصمة الموريتانية نواكشوط، خلال الأيام الماضية.

وحسب صحراء ميديا فإن وحدات من الأمن الموريتاني باشرت ليل الثلاثاء/الأربعاء التحقيق في الموضوع، وجرت عمليات اعتقال واسعة في أوساط الأشخاص الذين ظهروا في مقاطع الفيديو التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما داهم الأمن الموريتاني بعض الشقق التي يعتقد أن حفل الزواج المذكور وقع فيها، وخضع أصحابها لعمليات تحقيق من أجل الوصول إلى الضالعين في الملف.

وحسب نفس المصدر فإن المسألة قضية وقت فقط وسيتم اعتقال جميع الضالعين في الموضوع وتقديمهم للعدالة، حيث يجري التحقيق تحت إشراف مباشر من وكيل الجمهورية لدى محكمة نواكشوط الغربية القاضي أحمد ولد عبد الله.

وكانت مقاطع فيديو للحفل المذكور قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت ردود فعل غاضبة من الموريتانيين.

ويمنع القانون الموريتاني المستمد من الشريعة الإسلامية الزواج المثلي، كما يحارب جميع أنواع المثلية ويفرض عقوبات قاسية في حقها تصل إلى الإعدام.