احتجاز ثلاثة منقبين تحت الأنقاض بعد انهيار بئر للتنقيب في تيرس زمور

انهار بئر حفره منقبون عن الذهب في منطقة «اكليب اندور»، أقصى شمال شرقي موريتانيا، مساء أمس الاثنين، مما تسبب في احتجاز ثلاثة منقبين تحت الأنقاض.

ونقل موقع صحراء ميديا عن مصادر في ولاية تيرس الزمور،  قولها إن البئر الذي يقع في منطقة تسمى «مقلع اصفيه» ،انهار على أربعة منقبين ولكن الجهود التي قام بها المنقبون مكنت من إنقاذ أحدهم.

وأضافت المصادر أن ثلاثة منقبين ما زالوا محتجزين تحت الأنقاض (منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء)، فيما تتواصل جهود الإنقاذ التي يقوم بها المنقبون بطرق ووسائل بدائية.

ويحفر المنقبون عن الذهب آباراً عميقة للبحث عن الحجارة الغنية بالذهب، وكثيراً ما تحدث انهيارات أرضية تتسبب في وفاة المنقبين الذين ينزلون لداخل الآبار بحثاً عن الذهب.

ومنذ سنوات يعمل المنقبون بشكل مركز في منطقة (اكليب اندور)، ما جعل الآبار في هذه المنطقة عميقة جداً، وتشكل تهديداً لأرواح آلاف المنقبين.

وكانت السلطات الموريتانية قد قررت مؤخراً فتح الباب أمام المنقبين لدخول منطقة قريبة من (كليب اندور)، تدعى (اودي الطلح)، داخل المنطقة العسكرية المغلقة وتقع بالقرب من الحدود مع دولة مالي.