نقابات صحية تلوح بالتصعيد ضد الحكومة

لوحت 4 نقابات صحية في موريتانيا باتخاذ خطوات تصعيدية، إذا لم “تتخذ الحكومة إجراءات عملية في ميزانيتها لعام 2020 للرفع من رواتب عمال الصحة”.

وقالت النقابات في بيان لها ، إن “الحكومة وبعد إعطائها الوقت الكافي لم تبد موقفا رسميا من البروتوكول الموقع ولم تدمج في ميزانيتها ل2020 خطوات ملموسة ترفع من المستوى المادي لعمال الصحة”.

 

وأكدت النقابات تمسكها “بتطبيق ابروتوكول 13 مارس 2019″، مطالبة ب”تسوية مشكل العلاوات كمتأخرات علاوة الخطر وعلاوة البعد والتقدمات وعلاوة المسؤولية  والتكوين”، وحملت الحكومة “كل الأضرار التي ستلحق بالمستشفيات وبالمواطن في حال عدم وفائها بالتزاماتها”.

 

وقد وقع البيان من طرف نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين، والنقابة الوطنية للصحة العمومية، والنقابة الموريتانية للقابلات، والنقابة الوطنية للصحة.