العثور على جثة فتاة متعفنة في بيت مهجور في دار النعيم

أفاد مصدر حقوقي في نواكشوط بانه تم العثور على جثمان طفلة ملقى داخل خزان للصرف الصحي قرب منزل مهجور بالحي 18 بمحاذاة مطار نواكشوط القديم.
وذكرت منسقة برنامج الحماية التابع للجمعية الموريتانية لصحة الام والطفل؛ سهام بنت حمادي، أن الجثة التي عثر عليها متعفنة تعود لطفلة من إحدى عائلات الطوارق الماليين تقيم في مقاطعة دار النعيم بولاية نواكشوط الشمالية وتعمل في مجال غسل الثياب والأقمشة.
واعتبرت بنت حمادي إن لهذه الواقعة أبعادا خطيرة، إذ أن الطفلة وجدت منزوعة الملابس؛ ما يوحي بأنها ربما تعرضت للاغتصاب قبل قتلها؛ وأضافت:” لقد عثر على الطفلة الضحية بعد أن تعفنت جثمانها بعد اختفاءه بأربعة أيام في خزان للصرف الصحي “.