رئيس حزب موريتاني يحذر من حرب أهلية وقودها عدم المساواة بين المواطنين في الولوج الي التعليم والتعيين و الصفقات

في خضم تفاقم عدم المساواة في التعليم بين اقلية ضئيلة لا تتجاوز اثنين في المائة و اغلبية ساحقة من الموريتانيين وكذلك الفوارق الكبيرة في التعيينات و منح الصفقات و غيرهم من الامتيازات السياسية و الاقتصادية والاجتماعية ، حذر رئيس الحزب الموريتاني للعدالة والديمقراطية ورئيس رابطة تجمع الصحافة الموريتانية المدير الناشر لموقع ” تقدم ” وصحيفة لسيد محمودي ولد صيبوط من وقوع حرب اهلية في البلاد بدأت بوادرها تلوح في الافق.

وندد ولد صيبوط بوصول التهميش والظلم الي اقصي المستويات في الوزارات والادرات حيث تستشري الزبونية والمحسوبية بشكل مفرط لم يعد احد يطيقه لا في الجامعات و لا في المؤسسات و لا في الادارات.

وطالب ولد صيبوط بإلحاح  الرئيس ولد الغزواني بإحداث اصلاحات جذرية سريعة لتدارك الوضعية والتغلب علي الاختلالات التي ارثها من النظام السابق والتي لا تزال قائمة في شتي مفاصل الدولة و تنخر جسما بالرغم من تفائل الموريتانيين بقدرة الرئيس ولد الغزواني علي اخراج البلاد من المأزق في المدي المتوسط والبعيد لمنع دخول البلاد في دوامة الكراهية والحقد والتنابز و القطيعة و الانشقاق والحرب الاهلية