معلومات جديدة عن الفيلم الأمريكي الذي يتحدث عن سجن ولد صلاحي في اغوانتنامو

قال محمدو  ولد صلاحي إنه ينوي بعد تسلمه لجواز سفره مواكبة فلم للمخرج “كيفن ماك دونالد” وهو فيلم  يستند إلى كتاب ولد صلاحي مذكرات « يوميات سجين في غواتنانامو » الذي سبق أن تصدر  قائمة صحيفة « نيويورك تايمز » للكتب الأكثر مبيعًا.

ومن المقرر أن يبدأ التصوير  الرئيسي في جنوب إفريقيا في ديسمبر المقبل، وفق ما نشر موقع « هوليود ريبورتر ». 

الفلم سيكون تحت عنوان السجين 760، ويحكي القصة الحقيقية لكفاح ولد صلاحي  ضد كل الصعاب من أجل البقاء ، يتحدث كيف اعتقلته الحكومة الأمريكية ك « إرهابي » متشبه في تنظيم القاعدة في السجن لسنوات دون تهمة أو محاكمة.

كما يسرد الفلم قصة محاميته « ناسي هونلادر » وشريكها « تيري دنكار » وصراعهما الطويل من أجل تحقيق العدالة، والعقبات الكثيرة التي تواجههما في هذا المسعى.

وتسلم محمدو ولد الصلاحي يوم أمس الإثنين جواز سفره الذي كان يطالب به منذ سنوات لأجل العلاج في الخارج.

و أطلق سراح ولد صلاحي من سجن غونتامو سيء الصيت، في 17 أكتوبر 2016، بعد احتجازه لأكثر من 14 عاما.