ولد الغزواني يؤكد على دور المدرسة الجمهورية في صيانة اللحمة الوطنية

أكد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على أهمية المدرسة الجمهورية في صيانة اللحمة الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة.

وأضاف ولد الغزواني في كلمة له بمناسبة إشرافه على انطلاقة العام الدراسي الجديد :

( نحن جميعا متفقون على أن التعليم هو الطريق الوحيد لاكتساب العلم والمعرفة و هو الوسيلة الوحيدة لتقدم المجتمعات وتنمية البلدان وتطويرها .

وقد عبرت أكثر من مرة عن اهتمامي بهذا القطاع انطلاقا من قناعتي الراسخة بمحوريته، واليوم وبمناسبة افتتاح السنة الدراسية أجدد ذلك التعبير المتمثل في حرصي على جعل التعليم أولوية الأولويات .

وقد اخترت أن اؤكد ذلك للأسرة التربوية وللشعب الموريتاني بصفة عامة انطلاقا من هذه المدرسة .

وأود بالمناسبة أن أطلب من الأسرة التربوية معلمين ومدرسين وتلاميذ وطلاب وبطبيعة الحال آباء التلاميذ ومن الادارة والمجموعات المحلية والمجتمع المدني أن يقوم كل منا بواجبه ومن موقعه من أجل النهوض بهذا القطاع في إطار مدرسة جمهورية بوصفها القادرة على صيانة لحمتنا الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة .

وأدعو القائمين على العملية التعلمية إلى تكثيف الجهود من اجل بلوغ هذا الهدف، وهنا التزم لهم شخصيا و اؤكد ان الحكومة لن تبخل بأي جهد في سبيل تحقيق هذا المبتغى ).