موريتانيا : مطالبات بالقضاء على المدارس الخصوصية

طالبت مجموعة من الشباب الموريتاني بضرورة إغلاق المدارس الخصوصية التي اعتبروها المسئولة الأولى عن الهوة الموجودة بين مكونات المجتمع.

هذه المطالبات جاءت في نقاش بين مجموعة من المثقفين والأكادميين يوم أمس الأربعاء في أحد المقاهي العربية الشهيرة في مقاطعة تفرغ زينه.

واعتبر بعض المتدخلين أن الحل الوحيد لردم تلك الهوة هو بالإغلاق النهائي لتلك المدارس التي تحولت إلى متاجر خصوصية، وبإصلاح المدارس النظامية، ودعم المدرسين والأساتذة حتى يتفرغوا للمهنة النبيلة التي تقع على عاتقهم.

بينما علق آخر بقوله  أن الاستمرار في هذه المهزلة يهدد وبشكل حقيقي الوحدة الوطنية، فحتى عهد قريب كانت كل طبقات ومكونات المجتمع من فقراء وأغنياء، ومكون البيضان والوولف والسوننكي و االبولار تدرس معا و تحتك ببعضها، وتحمل نفس الرؤى والهموم والمشاكل، على عكس الوقت الحالي الذي اتسعت فيه الهوة بينهم، وهو ما يجب تداركه بتوحيد وإصلاح المناهج الدراسية، و القضاء وبشكل  نهائي على المدارس الخصوصية.