مالي : مدينة ” تمبكتو ” على صفيح ساخن

تعيش مدينة تمبكتو شمال مالي على وقع احتقان وصل درجة المناوشات بالأسلحة النارية، وسقوط ضحايا، فيما يتخوف السكان والفاعلون السياسيين من انزلاق الأوضاع نحو مواجهة عرقية مفتوحة.

 

و حسب موقع الأخبار إنفو فإن غالبية الأسر العربية والطارقية غادرت المدينة إلى الضواحي، فيما بدأ بعض شبابهم في التجمع للقيام بردة فعل ضد نشطاء إنثنية “كوربورا”، فيما سجل أمس سقوط ضحايا بينهم أطفال صغار تعرضت السيارة التي تقلهم لإطلاق نار عند مخرج المدينة.

 

ويتدافع الطرفان المسؤولية عن التطورات الأخيرة والتي وصلت درجة إطلاق نار متقطع، وإحراق منازل، حيث يتهم السكان الطوارق والعرب إثنية “كور بورا” بالبدء باستهدافهم، والعمل على طردهم من المدينة كما يتهمون الجيش المالي بدعمهم.

 

فيما يتهم نشطاء إثنية “كور بورا” نشطاء من الطوارق والعرب باختطاف مسؤولين وشخصيات منها، وأخذ مبالغ مالية مقابل إطلاق سراحهم، مؤكدين أن من آخر حالات الاختطاف التي حصلت ما تعرض له ممرضون في المركز الصحي في تمبكتو، قبل أن يتم إطلاق سراحهم لاحقا بعد تدخل وسطاء.

 

واستغرب نشطاء في المنطقة وقادة سياسيون تفرج القوات الأممية، والفرنسية المنتشرة في المنطقة على الأحداث التي أدت لسقوط قتلى، وخلفت خسائر مادية معتبرة دون أن تحرك أي ساكن.