دبلوماسي أمريكي: موريتانيا أحرزت تقدما في مكافحة الإتجار بالبشر

قال السفير المتجول الأمريكي، رئيس مكتب مكافحة الاتجار بالبشر، جون كوتون ريتشمند، إن موريتانيا أحرزت تقدما  في مجال مكافحة الإتجار بالبشر لكن الطريق أمامها لا يزال طويلا.

جاء ذلك في تصريحات له عقب لقاء مع رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، بموريتانيا أحمد سالم ولد بوحبيني أمس الأحد.

وخلال المباحثات التي دارت بين الجانبين بهذه المناسبة بحضور السفير الأمريكي المعتمد لدى موريتانيا ميكائيل دودمان، تم التطرق الى العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك والتي تخص الإتجار بالبشر.

وتأتى زيارة البعثة الأمريكية لتقييم مدى تقدم الجهود التي تبذلها السلطات الموريتانية في سبيل العمل بالتوصيات الثلاث عشرة التي سبق أن تم التقدم بها بغية دعم مكافحة الإتجار بالبشر.

وقال  أحمد سالم بوحبيني، إن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تتبوأ اليوم مكانة متميزًة تسمح لها بلعب دورها الكامل في “مجال حماية وترقية حقوق الإنسان” وأشار إلى أن مؤسسته تؤدي مهمتها بشكل مناسب ومستقل، وأنها تقوم بذلك في شراكة إيجابية مع الحكومة  وبالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني.