حريق يودي بحياة أسرة من ثلاثة أشخاص في مدينة انواذيبو

توفي ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة، ليل الاثنين/الثلاثاء، في حريق شب في أحد المنازل بحي الترحيل في مدينة نواذيبو، شمال غربي موريتانيا.

وحسب موقع صحراء ميديا فإن الحريق تسبب في مقتل رجل وزوجته وشاب من أقارب الزوجة، عندما كانوا نياماً في منزلهم، فيما بدأت السلطات معاينة المكان.

ونقل شهود عيان من الجيران قولهم إن صوت انفجار سُمع عند حوالي الساعة الحادية عشر ليلاً، قبل أن يشب حريق في العمود الكهربائي المحاذي للمنزل الذي تقطن فيه الأسرة، وبعد دقائق انتشر الحريق في المنزل.

ورجح شهود عيان أن يكون الضحايا قد توفوا بسبب سحب الدخان الكثيف التي انتشرت في المنزل.

في غضون ذلك عاينت وحدات من الأمن والسلطات المحلية مكان الحريق، فيما نقلت جثامين الضحايا إلى مركز الاستطباب في انتظار اكتمال الإجراءات القانونية قبل تسليمهم إلى ذويهم لدفنهم.

وحسب نفس المصدر فإن الأسرة تقيم في المنزل المذكور منذ ثلاث سنوات، ووالدها يعمل قبطان سفينة صيد، وليس له هو وزوجته أي أولاد، ويقيم معهما ابن أخت الزوجة.

وتسببت هذه الحادثة في حالة من الهلع والحزن في أوساط سكان مدينة نواذيبو.