افتتاح الدورة الاستثنائية الأولى في عهد الرئيس ولد الغزواني

افتتحت اليوم الخميس على مستوى الجمعية الوطنية الدورة الاستثنائية الأولى للسنة البرلمانية 2018- 2019.

وبدأ افتتاح هذه الدورة بخطاب لرئيس الجمعية الوطنية الشيخ ولد بايه، أكد فيه أن على السلطتيْنِ التنفيذيةِ والتشريعيةِ أن تُدْرِكَا أن العلاقة بينهما يجب أن تكونَ – رغم احترام مبدإ فصل السلطات- علاقة تعاون وتنسيق وتكامل وليست علاقةَ رِيبَةٍ أو تصادم أو تَبَعِيَّة.

وأضاف أنه خلال هذه الدورة سيقدم الوزير الأول برنامجِ عمل الحكومة الذي سيخضع- بعون الله- للدراسة والمناقشة والتصويت من طرف الجمعية الوطنية.

من جهة أخرى أكد موقع الأخبار إنفو أن نواب عادل والتحالف الشعبي التقدمي والتحالف الديمقراطي ارتحلوا اليوم الخميس عن مواقعهم باتجاه الجانب المخصص لنواب الأغلبية، فيما بقي نواب خمسة أحزاب معارضة في مواقعهم وهم نواب تواصل والتكتل واتحاد قوى التقدم وحركة AJDMR  وحزب الصواب.

وجرت العادة أن يخصص الجانب الأيسر من قاعة البرلمان لأحزاب المعارضة فيما يخصص وسط القاعة وجانبها الأيمن للحكومة والأغلبية البرلمانية.

وبموجب ارتحال النواب اليوم تكون الأحزاب الثلاثة قد انتقلت بشكل عملي إلى صفوف الأغلبية الرئاسية فيما تراجعت القوى المعارضة إلى خمسة أحزاب بدل ثمانية.