نفي خبر وفاة الحقوقي بو بكر ولد مسعود

تضاربت الأنباء حول خبر رحيل الحقوقي بو بكر ولد مسعود الذي كان في رحلة علاج بفرنسا منذ أشهر، حيث أفاد مصدر قيادي بمنظمة نجدة العبيد عدم دقة خبر الوفاة وأن ولد مسعود يواصل رحلته العلاجية وأن صحته تتحسن على حد تعبير المصدر.

وسبق وأن كان ولد مسعود يتعالج في مركز أمراض القلب بنواكشوط، حيث حجز لفترة قبل أن يتقرر رفعه للعلاج في فرنسا، حيث ظل يقيم هناك رفقة زوجته النائب السابق المعلومه منت بلال طيلة الأشهر الماضية.

وكان ولد مسعود يتولى منصب عضو الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، وهو المؤسس لمنظمة نجدة العبيد.

ويعتبر ولد مسعود من أبرز قادة حركة الحر التي أسسها أطر ينحدرون من مكونة “لحراطين” قبل عقود وظل طيلة العقود الماضية مناضلا في قضايا تحرير الحراطين ومكافحة بقايا العبودية والاسترقاق في موريتانيا.