والدة ” غالية ” تتهم حركة إيرا بفبركة قصتها وتطالب الحكومة بالتدخل

طالبت والدة العاملة بكرفور” غالية” الحكومة الموريتانية بالتدخل لتحرير ابنتها من قبضة حركة إيرا، مستغربة اتهام الأسرة التى كانت تعمل عندها بممارسة العبودية أو استغلال قاصر.

وقالت السيدة فى تسجيل بالفيديو تم تداوله اليوم الثلاثاء إن ابنتها تبلغ من العمر 20 سنة، ولديها ولد تجاوز الثانية من عمره، وموجود مع والدتها فى باسكنو.

وقالت بأن ابنتها غادرت مع السيدة للعمل معها فى نواكشوط لمدة شهرين، وبعد أربعة أيام من وصولها لنواكشوط ثارت الضجة الأخيرة، بعد أن تم الاتصال بالسيدة من طرف بعض النشطاء.

وطالبت الحكومة الموريتانية بتحرير ابنتها من قبضة المنظمة التى تحاول استغلالها، وإعادتها لباسكنو.

كما أستغربت الحديث عن تعرضها للعبودية، وهي التى لم تمض مع الأسرة أكثر من أربعة أيام، بعد الإتفاق معها على العمل لمدة شهرين فى العاصمة نواكشوط..