اتحاد طلابي يندد بقرار تحديد سن لدخول الجامعة

أصدر اتحاد الطلبة الوطنيين في موريتانيا بيانا يدعو فيه السلطات الموريتانية للتراجع عن قرار تحديد سن لدخول مؤسسات التعليم العالي في البلاد، معتبرا أنها خطوة “لاتمت للمعايير الأكادمية بصلة”.

وذكر البيان أن “أكثر من 800 طالب، وجودوا أبواب الجامعة موصدة أمامهم بسبب إجراء يحرم من تجاوز 25 سنة من التسجيل الجامعي، ومواصلة مشواره الدراسي، وذلك في خطوة لا تمت للمعايير الأكاديمية بصلة، عبر تحديد عتبة السن للولوج للجامعة”.

وأضاف أنه يرفض “التلاعب الفج من قبل الوزارة، بمستقبل مئات الطلاب وحرمانهم من حقهم في التعليم، واصفا الإجراءات التي اتخذتها وزارة التعليم العلي بهذا الخصوص بالغريبة”.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كانت قد أصدرت مطلع العام الدراسي المنصرم قرارا بتحديد سن 25 عاما لدخول الجامعة، كما تم تحديد سن معينة للراغبين في المشاركة في مسابقة الباكلوريا، وهو القرار الذي أثار موجة من الانتقادات والشجب من لدن الاتحادات الطلابية في موريتانيا.