عمال تازيازت يقررون الدخول في إضراب مفتوح

أعلنت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا أن مناديب عمال شركة تازيازت قرروا بدء إضراب عمالي مفتوح ابتداء من اليوم الاثنين بعد فشل مفاوضات بين المناديب وإدارة الشركة.

واتهمت الكونفدرالية في بيان لها الإدارة بالتلكؤ عن التزامات سابقة للعمال، حيث يطالب العمال بإبرام اتفاقية جماعية جديدة للمؤسسة ترتبط بها بعض مطالب العمال الواردة في عريضتهم المطلبية.

وفيما يلي نص بيان الكونفدرالية:

على إثر فشل المفاوضات الجارية منذ أيام بين مناديب العمال وإدارة المؤسسة قرر عمال كنروس تازيازت الدخول ابتداء من يوم غد في إضراب مفتوح عن العمل للمطالبة بتلبية المطالب المدرجة في العريضة المطلبية التي تم إيداعها لدى إدارة الشركة في 19 من شهر أغشت المنصرم.

لقد قرر مناديب العمال الدخول في مفاوضات مع ادارة المؤسسة بغية ابرام اتفاقية جماعية جديدة للمؤسسة وذالك رغبة منهم في إيجاد حلول توافقية لجميع المطالب العمالية وخاصة تلك الواردة في العريضة المطلبية بتاريخ 16 أبريل 2019 والتي يتمسك بها العمال بشدة.

وقد بدا من الواضح أن إدارة الشركة بصدد التراجع والنكوص عن التزاماتها السابقة وتحاول فرض أجندتها الخاصة من خلال العمل على مراجعة مزايا العمال وحقوقهم المكتسبة الشيء الذي يعد انتهاكا للحق في المفاوضة الجماعية الذي تكرسه التشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية.

وأمام هذه الوضعية تود الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا أن:

* تعرب عن تضامنها الكامل ودعمها التام للحركة الاحتجاجية لعمال كنروس تازيازت الرامية إلى تحقيق مطالبهم المشروعة في تحسين ظروف عيشهم وعملهم.

* تعبر عن شجبها للقرار الأحادي الصادر عن إدارة شركة كنروس تازيازت والرامي إلى مراجعة حقوق العمال المكتسبة طبقا للقانون والتي لا يجوز بحال من الأحوال المساس بها.

* تجدد النداء الوارد في خطاب الأمين العام للمنظمة خلال المهرجان العمالي المنظم بمناسبة تخليد فاتح مايو 2016 والمتعلق بضرورة تأميم شركة كنروس تازيازت.

* تناشد جميع العمال والرأي العام الوطني والدولي وتدعوهم للتعبير عن التضامن مع نضال عمال كنروس تازيازت من أجل نيل مطالبهم المشروعة والمحافظة على حقوقهم المكتسبة وحمايتها طبقا للقوانين النافذة.

نواكشوط بتاريخ فاتح سبتمبر 2019

اللجنة التنفيذية