نجاة سيدة موريتانية من محاولة اختطاف في ساحة عمومية بنواكشوط

أفاد شهود عيان ليلة البارحة أن سيدة أربعينة نجت من محاولة اختطاف على أطراف ساحة قصر المؤتمرات القديم وسط العاصمة انواكشوط.
وحسب موقع الحدث فإن السيدة كانت تمارس رياضتها اليومية المعتادة على رصيف الشارع المحاذي لقصر المؤتمؤات حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلاً، عندما قفز شاب من داخل سيارة صغيرة مظللة الابوب وحاول تكميم فمها وسحبها إلى داخل السيارة فقاومته بشده ودفعته بيديها وبدأت بالصراخ، فشعر المعتدي حينها بالخوف وهرب إلى زملائه في السيارة لينطلقوا بسرعة جنونية بعد أن تمكن من نزع هاتفها الصغير من يدها بالقوة
وأثارت القضية استغراب المارة نظرا لحيوية الشارع ونشاطه وتجمهروا حول السيدة التي اتصلت بزوجها وذويها للحضور إلى عين المكان ومرافقتها بسب شعورها بالدوران من شدة صدمة الموقف
وحسب البعض فإن المجرمين ينتهزون فرصة خلو الساحة من الناس بسبب انشغالهم بالتحضيرات للعيد في الأسواق والمحلات التجارية لتنفيذ مخططاتهم الدنيئة.