محكمة انواذيبو تطرد أم شاب من منزله بسبب شكاية زوجته

كشف مصدر إعلامي عن قصة غريبة تدور ملابساتها في أروقة محكمة انواذيبو ، وتبدو أقرب إلى الخيال او المسلسلات المكسيكية .
وتدور القضية الغريبة حول زوجة أقنعت زوجها الشاب بأن يكتب لها منزله الذي اشتراه من ممتلكات والديه و إخوته الشركاء معه في مستودع صيدلاني – في انواذيبو.
و حين تحوز الأوراق – الملكية- ترفع دعوى ضد والدة زوجها لإخراجها من المنزل-
و قد صدر أمر من المحكمة بإخراج الوالدة إلا أن الأم فتحت دعوى منفصلة بحجة أن الابن عاق لها و أن المنزل من ممتلكات الوالدين و أبنائهم .
حينها قررت محكمة الدرجة الثانية إلغاء أمر الإخلاء. و إبقاء الوالدة في المنزل إلى ان يبت في الأصل.
– و كان أخر فصول القضية حين رفعت الزوجة دعوى بالاعتداء المادي و القذف و محاولة القتل ضد أخ زوجها الأصغر الذي أودعه قاضي التحقيق بالديوان الثاني مساء الخميس السجن المدني بانواذيبو.

الغريب في الأمر أن هذه الأسرة محافظة و من أسر معروفة بالتحفظ . والزوجة و الأم ابناء عمومة.
و الأغرب في الأمر ان الزوج يتفرج هكذا، مما ساعد على بث شائعات على أنه ربما تحت تأثير السحر، أو شيئ من هذا القيبل..
و لا زالت فصول هذه القضية مستمرة منذ الشهر الثامن من 2018 إلى الآن
و لم يستطع لا القضاة و لا المصلحين الاجتماعيين و لا الوجهاء إصلاح ما بين هذه الأم و زوجة ابنها والعياذ بالله.
وأخيرا نشير إلى ان هذه القصة هي الشغل الشاغل منذ زمن في محكمة ولاية داخلت انواذيبو، وإلى الان لا حديث للعامة و زوار المحكمة إلا عن هذه القصة.

المصدر :المراقب