جديد ملف تفتيش بلدية تفرغ زينة

أفاد مصدر إعلامي بأن الأيام الماضية شهدت استجوابا لبعض العمال المقربين من بنت عبد المالك حول ملف تسييرها لبلدية تفرغ زينه.

وأن العمال الذين خضعوا للإستجواب من طرف المفتش الذي يجري التفتيش في بلدية تفرغ زينه، كانوا من أقرب مقربي بنت عبد المالك خلال فترة تسييرها للبلدية، حيث تركز الاستماع لهم حول بعض الأمور التي يرى المفتش ضرورة تقديمهم توضيحات حولها.

وأضاف نفس المصدر أنه لا يستبعد أن يتم إلزام بعض عمال بلدية تفرغ زينه المقربين من بنت عبد المالك، بتسديد مبالغ لم يجد المفتش أي تبرير لصرفها.

تجدر الإشارة إلى أن المفتش الذي يمثل المفتشية العامة للدولة، يوجد في بلدية تفرغ زينه منذ أزيد من شهر، ويركز مهمته على تفتيش تسيير رئيسة المجلس الجهوي لنواكشوط فاطمة بنت عبد المالك لبلدية تفرغ زينه، حيث خصص له مكتب الأمين العام للبلدية يباشر منه مهمته، وذلك بالتزامن مع الغيوم التي تعرفها العلاقة بين بنت عبد المالك والرئيس محمد ولد عبد العزيز.

 

المصدر : ميادين