المفتشية العامة للصحة تغلق مركزا صحيا غير مرخص في مقاطعة تفرغ زينه

أغلقت المفتشية العامة للصحة  مركزا يدعي أصحابه أنه صحي وذلك بعد أن عاينت مكان المركز وأبلغت السلطات بأمره حيث تم توقيف المسؤول الأول عنه .

وجاء في تدوينة نشرها الدكتور الشيخ باي ولد امخيطرات ما يلي:

علمنا في المفتشية العامة للصحة من خلال وسائل التواصل الإجتماعي بوجود مركز طبي تحت إسم المركز الطبي الدولي ، تمارس فيه التخصصات المذكورة على وثيقته التي لقيت انتشارا واسعا .
تم إيفاد بعثة من المفتشية العامة للصحة على الفور بأوامر من السلطات الصحية.
تفاجأت بعثة التفتيش بكون المركز الطبي الدولي المزموع هذا لا توجد عليه لوحة و يتكون مقره من غرفتين ، يدار من طرف أجنبي و يعمل معه بعض المروجين .
بعد القيام بما يلزم من تفتيش و تحريات ، قامت المفتشية العامة للصحة بإشعار السلطات الإدارية التي قامت على الفور بتوقيف المسؤول المعني الأول و ستواصل بحول الله معه كامل التحريات و تتخذ القرارات اللازمة.
نتقدم بالشكر الجزيل  لوالي أنواكشوط الغربية على إعطائه الأوامر بسرعة و مهنية و حاكم تفرغ زينة و مصالح الشرطة في المقاطعة .
نطالب من كل المهنيين و المواطنين التبليغ عن كل من يمارس بصورة غير شرعية مهنة الطب.
و سيتواصل ضبط كل الممارسين الغير شرعيين و المشعوذين و غيرهم من الخارجين عن القانون حتى تتكلل جهودنا جميعا سلطة و مواطنين بالنجاح.