القاضي أحمد يورو يتهم مدونين بالافتراء عليه

قال القاضي أحمد يورو كيدي أن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي افتروا عليه كذبا، نافيا أن يكون رفض العفو عن المسيء وقبول توبته.

وأضاف أحمد يورو الذي كان يتحدث في الاجتماع الذي عقده الائمة والعلماء اليوم، أقول لكل من قام بذلك ” تب إلى الله تبارك وتعالى ولا تكن مفتريا، افتريت علي بما لم أقله ”

وشدد القاضي أحمد يورو على أنه لم يتطرق خلال الاجتماع الماضي إلا لمسألة واحدة فقط وهي قوله أدرأوا الحدود بالشبهات، مستغربا قيام البعض بتحريف كلامه رغم أن عباراته كانت بلغة عربية واضحة ولا يمكن إخراجها عن السياق الذي وردت فيه.