المنتخب الموريتاني يتمكن من فرض التعادل أمام أنغولا و يسجل أسوء الأرقام القياسية في البطولة الأفريقية

خيم التعادل السلبي على اللقاء الذي جمع منتخبنا الوطني المرابطون أما منتخب أنجولا، اليوم السبت، على ملعب السويس الجديد، في ثاني جولات المجموعة الخامسة ببطولة أمم أفريقيا 2019.

المباراة شهدت  تسديدة واحدة على المرمى، وهو أقل عدد تسديدات في مباراة بالكان منذ نهائي البطولة عام 2015 بين غانا وكوت ديفوار.

المنتخب الموريتاني سدد على المرمى مرة واحدة فقط خلال مباراتين خاضهما بالنسخة الحالية، ولم يقدم أي منتخب رقمًا أسوأ من هذا حتى الآن.

المباراة شهدت كذلك إصابة المدافع المتميز عبدول با وخروجه في الشوط الثاني، بينما شهدت غيابا تاما للحارس الموريتاني سيلمان جالو الذي يغيب ذهنيا للمباراة الثانية على التوالي حيث قام بهفوات كادت أن تكون قاتلة، وتؤدي إلى الخروج المبكر من دوري المجموعات.

مواجهة موريتانيا وأنجولا هي أول تعادل سلبي في كأس أفريقيا 2019، حيث كان آخر تعادل سلبي بالبطولة في يناير 2017 بين الكاميرون والسنغال في ربع النهائي.

يذكر أن المرابطين يتذيلون جدول ترتيب المجموعة الخامسة بنقطة واحدة، بينما تتصدر مالي بأربع نقاط، تليها تونس نقطتين ثم أنجولا نقطتين.

لكن على كل حال فإن المنتخب الموريتاني اكتسب أولى نقاطه في البطولة الأفريقية، ليبقي على حظوظه الكاملة في التأهل بانتظار مباراته الأخيرة في الدور الأول أمام المنتخب التونسي القوي والتي تبقى مفتوحة أمام كل الخيارات، ولما لا تحقيق المرابطون للمفاجئة و حصد تأهل سيكون تاريخيا بكل المقاييس.