حملة ولد بوبكر : ولد الغزواني حصل على 52 ألف صوت شابتها خروقات

قالت إدارة حملة المرشح للانتخابات الرئاسية سيدي محمد ولد بوبكر، أن المرشح محمد ولد الغزواني حصل على 52 ألف صوت في أكثر من 200 مكتب تصويت شابتها خروقات ” لا يمكن التغاضي عنها”، داعية إلى إلغاء الاقتراع الذي جرى يوم السبت الماضي وذلك بناء على الخروقات التي عرضها مرشحهم على المجلس في عريضة طعنه.

وأضافت إدارة حملة ولد بوبكر في بيان لها يوم أمس الجمعة أنه في حالة استبعاد تلك النتائج فإن ولد الغزواني لن يفوز في الشوط الأول من الانتخابات.

وأضافت الحملة أنها قدمت يوم الثلثاء الماضي للمجلس الدستوري مذكرة تفصيلية بكل الخروقات التي شابت العملية الانتخابية حسب تعبيرها وعددت أمثلة منها طرد ممثلي المرشح في كثير من المكاتب، تجاوز عدد المصوتين لعدد المسجلين في بعض الحالات، التصويت باسم الغائبين….

وقالت إدارة حملة ولد بوبكر إن الأخير طلب من المجلس الدستوري ” أن يقوم بتحريات ميدانية للوقوف على حقيقة ما جرى، طبقاً لما خوله إياه القانون “.

وخلصت إلى القول إنها تأمل ” أن يضطلع المجلس الدستوري بالأمانة التي يتحملها اتجاه كافة الشعب الموريتاني، خصوصاً في هذا الظرف الدقيق، الذي يستوجب أن يكون لمؤسسة رئيس الجمهورية ما تتطلبه من احترام ومصداقية “.