هزيمة ثقيلة للمنتخب الوطني أمام منتخب مالي في الكأس الأفريقية للأمم

تلقى المنتخب الموريتاني هزيمة قاسية وثقيلة من منتخب مالي الذي تفوق عليه بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد سجله الحسن العيد بعد ضربة جزاء تحصل عليها إسماعيل جاكيتي .

المباراة شهدت غيابا تاما لحارس المرمى الذي يعتبر أسوء اللاعبين  في هذه المباراة على الإطلاق، حيث لعب دور المتفرج في أكثر الأهداف بينما تسبب في ركلة جزاء دخل منها الهدف المالي الثاني قبل نهاية الشوط الأول، بينما كان الدفاع والهجوم دون المستوى في أكثر أوقات المباراة.

وافتتح عبد الله ديابي أهداف مالي بتسديدة قوية بيسراه من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 37 قبل أن يضاعف موسى ماريجا النتيجة من ركلة جزاء تسبب فيها حارس المرمى الموريتاني قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة.

وجعل آدما تراوري النتيجة 3- 0 عندما راوغ أحد المدافعين وسدد بيسراه في مرمى سليمان إبراهيم حارس موريتانيا من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 55.

وحاولت موريتانيا تقليص الفارق في الشوط الثاني وضغطت بشدة على مرمى جيجي ديارا حارس مالي، حتى نجح الحسن العيد لاعب بلد الوليد الإسباني في تقليص الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 72 تحصل عليها إسماعيل جاكيتي من مرواغة ذكية للحارس المالي.

وبعدها بدقيقتين راوغ البديل آدما تراوري أحد المدافعين وأرسل تسديدة بيسراه في الزاوية البعيدة لمرمى إبراهيم.

وهذه النتيجة الأكبر في البطولة، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو تموز المقبل، حتى الآن.

وتلتقي مالي مع تونس في الجولة الثانية يوم الجمعة المقبل، بينما تلعب موريتانيا مع أنجولا في اليوم التالي.

وجرت المباراة الليلة بملعب السويس في مصر.

وحضرها الرئيس محمد ولد عبد العزيز ووزيرة الرياضة والسفير الموريتاني بالقاهرة ومستشارون ومكلفون بمهام في الرئاسة، إضافة إلى مشجعين موريتانيين.