ولد بوبكر يتعهد بتنفيذ رقابة صارمة على أسعار المواد الأكثر استهلاكا ودعمها إذا اقتضت الضرورة

تعهد المرشح للانتخابات الرئاسية سيدي محمد ولد بوبكر بتنفيذ رقابة صارمة على أسعار المواد الأكثر استهلاكا ودعمها إذا اقتضت الضرورة.

ولد بوبكر الذي كان يتحدث في مهرجان انتخابي في ملعب العاصمة شيخا ولد بيديا استعرض المحاور العامة لبرنامجه الانتخابي متعهدا بجملة من الوعود من أبرزها توفير آلاف فرص العمل للشباب، و مضاعفة رواتب العمال والمواطنين من المدنيين والعسركيين، و الرفع من مستوى الحد الأدنى للأجور بنسبة 100% وتسهيل استفادة المواطنين الأكثر فقرا من القروض المسيرة لممارسة نشاطات مدرة للدخل، وإنشاء صندوق للتضامن الوطني بتمويل قدره 150 مليار أوقية، يتدخل بصفة مركزية في مناطق آدوابه ولصالح الشرائح المتضررة من الرق، وإيجاد حل نجع للإرث الإنساني.

ولد بوبكر ختم حديثه بعد استعراضه للمحاور العامة لبرنامجه الانتخابي بقوله ” إن هذه الانتخابات تمثل فرصة نادرة للتناوب السلمي بعد 10 سنوات من الانقلابات والحكم الفردي، فلا تفوتوا هذه الفرصة النادرة التي تلوح أمامكم اليوم من أجل التغيير ”