من كوكي الزمال، منت اعل محمود، تؤكد: صناديق الاقتراع ستكون الفيصل

واصلت فاطمة منت اعل محمود، عضو الحملة المقاطعية ونائب كوبني، جولاتها لتعبئة الساكنة على طريقة التصويت وحثهم لاختيار متصدر قائمة بطاقة الاقتراع المترشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، حيث حطت رحالها زوال أمس في منطقة كوكي الزمال، المتاخمة للحدود مع جمهورية مالي.

وكما جرت العادة في جميع المحطات السابقة، طالبت النائب ساكنة كوكي بالحفاظ على المكتسبات والدفاع عن الهوية الوطنية لموريتانيا، التصويت لولد الغزواني تقول منت اعل محمود لا يعني فقط تكريسا للتغيير السلمي وتبادل السلطة بين رئيسين منتخبين، وإنما استعداد للحفاظ على النقلة الاقتصادية التي ستشهدها البلاد بسبب الثروات التي سنجني ثمارها قريبا، ولا شك أن ذلك يتطلب حسا وطنيا عاليا، لأن هذه الثروات غالبا ما ترافقها لعنة أرجو من الله أن يجنبنا إياها، وكافة الفتن والويلات، ولاشك أن المترشح محمد ولد الغزواني هو الضامن لأمن واستقرار البلد لتجربته الواسعة، وتقلده مناصب أمنية سامية في الدولة الموريتانية، حيث تمكن من بناء مؤسسة عسكرية ضامنة، هي التي تسهر اليوم على حماية الحوزة الترابية، وأنتم في المناطق الحدودية تعون جيدا ما أعني.

وطالبت منت اعل محمود بترجمة الاستقبال الحار والحاشد الذي خصها به الساكنة، واستيعابهم للشروح، إلى أفعال ستكون في صالح المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني وفي الشوط الأزل.

بدورهم عبر المتدخلون والمرحبون من الساكنة بارتياحهم لهذه الزيارة مشددين أن زيارة النائب رفعت اللبس عن عدة جوانب من العملية السياسية الراهنة، وأنهم تبينوا أهمية التصويت للمترشح ولد الغزواني، وهو ما ستعبر عنه صناديق الاقتراع.