مقتل مراهق طعنا بالسكين داخل مرآب لإصلاح السيارات

توفي فتى في السادسة عشر من عمره متأثرا بطعنة قاتلة على يد زميل له في العمل في مدينة ازويرات شمالي موريتانيا.

الضحية يدعى إبراهيم بير و كان يعمل في مرآب لإصلاح السيارات، وقد تم نقله إلى مركز الاستطباب في مدينة ازويرات مباشرة بعد طنعه على يد زميله، و لكنه فارق الحياة داخل المستشفى.

و حسب مصدر صحفي فإن وكيل الجمهورية في ولاية تيرس الزمور عاين جثمان الفتى داخل مركز الاستطباب قبل الإذن بدفنه.