التحقيق في تعذيب مواطن موريتاني في مقر للدرك الوطني

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيان لها فتح تحقيق في ما يشتبه في كونه “تعذيب” مواطن موريتاني في مقر للدرك الموريتاني بانواكشوط بحضور عقيد من الدرك.

وأضاف بيان اللجنة التي يترأسها الأستاذ محمد سالم ولد بوحبيني أنها استلمت شكاية من طرف المواطن محمد عيسى ولد إسلم طلحة ذكر فيها تعرضه للاختطاف والتعذيب والضرب والاحتجاز والتهديد والإهانة والشتم والسب في مقر فرقة الدرك المختلطة بانواكشوط الغربية وأمام الملإ من طرف عقيد في الدرك الوطني ومساعدين له.

و عليه فقد قررت اللجنة إجراء تحقيق في الواقعة وفق ما تمليه صلاحياتها القانونية، وتؤكد للرأي العام الوطني جاهزيتها لمساعدة ومؤازرة كل من يتعرض لانتهاك حقه سواء كان هذا الانتهاك فرديا أو جماعيا.