أبرز ساسة اترارزة على مائدة إفطار رجل الأعمال أحمدو ولد محمدن دعما للمرشح ولد الغزواني

 

نظم رجل الأعمال أحمدو ولد محمدن (لبحيد)، والشيخ السابق لمقاطعة واد الناقة محمدن ولد شمد، ورجل الأعمال السالك ولد حادن، باسم اتحاد العرية لداعمي غزواني مساء أمس السبت حفل إفطار فاخر على شرف المنسقية العامة في اترارزه لدعم المرشح محمد ولد الغزواني، وقد حضر الحفل أبرز الفاعلين السياسيين في اترارزه، وتميز بكلمات كانت بدايتها مع صاحب الدعوة رجل الأعمال أحمدو ولد محمدن، الذي رحب بالحضور معربا عن سعادته باستضافة قادة العمل السياسي في اترارزه، وجدد دعم اتحاد العرية لذي يتحدث باسمه للمرشح محمد ولد الغزواني، و وقوفهم خلفه، وانخراطهم في المنسقية العامة في أترارزة لدعم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، بعد ذلك تحدث رئيس المنسقية العامة في اترارزه السيد بيچل ولد هميد، شاكرا اتحاد داعمي المترشح محمد ولد الغزواني في العرية على الدعوة مبديا إعجابه بها وبأصحابها منوها بأدوارهم المشهودة خدمة للوطن والمواطن، مستعرضا جهود منسقيته في إطار الحملة الانتخابية المقبلة، بعد ذلك كانت الكلمة من نصيب رئيس المجلس الجهوي للولاية محمد ولد أبراهيم ولد السيد الذي أثنى بدوره على أهل العرية وعلى صاحب الدعوة مؤكدا على تأييده المطلق لهذا الاتحاد وهذه المبادرة التي تتصدرها شخصيات من العيار السياسي الثقيل، بدوره العميد عبد الله السالم ولد أحمدوا تحدث في مداخلته عن أهمية العمل السياسي المنظم والمقنن منوها بالدور الريادي البارز لأهل العرية واتحادهم في دعم كل ما يخدم مصلحة هذا البلد وتشبثهم بكل ما يخدم الصالح العام، وانخراطهم المبكر في حملة مرشح الإجماع الوطني، ليتحدث فيدرالي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في اترارزة، محمدن ولد باب ولد حمدي شاكرا المنظم واتحاد داعمي غزواني في العرية ومنسقية اترارزة مهنئا إياها على ما حققته في ظرف وجيز.

الإطار والفاعل السياسي محمدن ولد حبيب الرحمن استهل حديثه بالثناء على صاحب الدعوة مثمنا أدوراه السياسية، شاكرا اتحاد داعمي غزواني في العرية، مشددا على أهمية هذا النوع من اللقاءات، ومطالبا برص الصفوف لإنجاح مرشح الإجماع الوطني في اترارزه ونواكشوط.. عمدة واد الناگه السيد أحمد ولد ملاي تحدث في الحفل باسم منتخبي مقاطعة واد الناگه فشكر المنظمين ونوه بالجهود المبذولة من طرفهم وطرف منسقية اترارزه في سبيل نجاح المرشح محمد ولد الغزواني.

لتتعاقب الشخصيات المشكلة للطيف السياسي ببلدية العرية على منصة الخطابة؛ مبدية تأييدها المطلق لهذا الاتحاد وهذا التوجه معلنة وقوفها خلف هذه التظاهرة بقوة.

بعد ذلك تناوبت أبرز الزعامات السياسية في الولاية على منبر الحفل، معبرين عن شكرهم لصاحب الدعوة، و وقوفهم ودعمهم للمرشح محمد ولد الغزواني.
نشير إلى أن اتحاد داعمي غزواني في العرية، تجمعا يضم غالبية أطر بلدية العرية، ورجال أعمالها، والفاعلين السياسيين فيها، وقد تأسس عشية إعلان المرشح محمد ولد الغزواني ترشحه للرئاسة.

جدير بالذكر أنه حضرت هذه الدعوة أبرز الأوجه السياسية والإجتماعية في الولاية من أطر ونواب وعمد ورجال أعمال ودكاترة ومهندسين وإعلاميين ووجهاء إضافة لبعض الزعامات التقليدية، وقد حضرها النائب السابق لمقاطعة تامشكط والوجه السياسي البارز محمد الأمين ولد ابهاه كضيف شرف على أهل العرية ومنسقية اترارزه.