هيئات المجتمع المدني تحتج لإقصائها من طرف ceni للمرة الثانية على التوالي 

 

رئيس اللجنة المستقة للانتخابات

احتجت المئات من المنظمات والجمعيات الموريتانية بسبب إقصائها من الأدوار المنوطة بالتحسيس والتعبئة للعملية الانتخابية  في نواكشوط والداخل.

بعض نشطاء المجتمع المدني وصفوا هذا الإجراء بالإقصاء التعسفي حيث تم إقصاؤهم بنفس الطريقة في الانتخابات البلدية الماضية.
هذا وقد اعتمدت لجنة الانتخابات هذه السنة أعضاء مكلفين بالتحسيس والتعبئة من ضمن طواقمها العمالية متجاوزة بذلك دور المنظمات والجمعيات بالرغم من الدعم المادي الموفر سلفا من قبل الحكومة للمجتمع المدني.