تعرض الرئيس البورندي الأسبق بيير بويويا، لحادث سير في موريتانيا

 

الرئيس البورندي الأسبق بيير يويويا

نقل الرئيس البورندي الأسبق بيير بويويا، إلى المستشفى الجهوي في حاضرة ولاية انشيري أكجوجت شمال العاصمة الموريتانية نواكشوط، إثر حادث سير تعرض له هو ومرافقيه على الطريق الرابط بين نواكشوط وأكجوجت، وكان بويويا فيما يبدو في زيارة لموريتانيا لم تكشف طبيعتها.

وكان بويويا قد رفض فكرة ولاية رئاسية ثالثة، وهو الذي حكم بورندي في الفترة ما بين 25 يوليو 1996 إلى 30 أبريل 2003و 9 سبتمبر 1987 إلى 10 يوليو 1993.

كما تم اختياره سنة 2013 كممثل أعلى للاتحاد الافريقي لشؤون مالي، ورئيسا لبعثة الدعم الدولية التي تقودها افريقيا في مالي.

الحادث الذي تعرض له، بيير بويويا، أسفر عن أضرارضمن الوفد المرافق له، وذكرت المصادر الإعلامية أن سببه عائد إلى الإفراط في السرعة.