رئيس حكومة إسبانيا السابق يتدخل لصالح ولد بوعماتو لدى المغرب

 

رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو

الحرية نت: ذكرت وسائل اعلام اسبانية ان المغرب رفض بشكل قاطع دخول رجل الاعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو الى الاراضي المغربية بعد قرار طره.
وقالت ذات المصادر ان رئيس حكومة إسبانيا السابق خوسيه لويس ثاباتيرو، ووزير خارجيته السابق ميغيل أنجيل موراتينوس، دخلا على خط الوساطة ، للحصول على العفو والسماح له بالدخول إلى المملكة ، إلا أنهما لم يفلحا في إقناع المغرب في العدول عن قراره، وذلك لعدم اكتمال التحقيق بشأن الإتهامات الموجهة إلى ولد بوعماتو، تقول مصادر مغربية.

وتجدر الاشارة ان الخارجية المغربية اصدرت بلاغا خلال شهر دجمبر الماضي اشارت فيه الى من رجل الاعمال الموريتاني ممنوع من دخول التراب المغربي، بذريعة أن ولد بوعماتو كان وراء نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور جوازات سفر مغربية، قال إنها تخص الرئيس الموريتاني وأحد أفراد عائلته.

وأكد المغرب انه ”يرفض بشدة مثل هذه التجاوزات“، التي وصفها بالعمل“الشنيع“. ووقال البلاغ أن ”التحريات الأولية مكنت من تأكيد أن هذه الجوازات المزعومة غير موجودة على مستوى قاعدة بيانات المصالح المغربية، مع الاحتفاظ بحق المتابعات الجنائية التي قد تفتح ضده”، يضيف نص البيان. وكان المعارض الموريتاني ورجل الأعمال محمد ولد بوعماتو يقيم في المغرب لسنوات، قبل أن يغادر إلى فرنسا، حيث سبق للقضاء الموريتاني أن أصدر مذكرة اعتقال دولية بحقه، وتتهمه السلطات بـ” السعي لزعزعة استقرار البلاد من خلال دعم أنشطة المعارضة”.

محمد الحبيب هويدي – مراسل وكالة الحرية- المغرب