قيادي في “تواصل” ينسحب من الحزب بعد إعلانه دعم ولد ببكر

 

أعلن القيادي في حزب “تواصل” سيدي سالم ولد همادي استقالته وانسحابه بصفة نهائية من الحزب بعد إعلانه تبني ومساندة ترشيح الوزير الأول السابق سيدي محمد ولد ببكر.

واعتبر ولد همادي قرار “تواصل” مساندة ولد ببكر، ” مفاجئا وعكس ما كان يتوقع”، معتبرا في الوقت ذاته أن ” ولد ببكر لا يمثل خيار المعارضة”، ويعتبر “من رموز التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وأكد القيادي المعارض أنه في صدد دراسة خياراته في المرحلة القادمة والمرشح الذي سيدعمه في الانتخابات.

وكان سيدي سالم ولد همادي يرأس قسم حزب ” تواصل” على مستوى المذرذرة التي ترشح لعمدتها خلال الانتخابات الأخيرة وجاء في الترتيب الثاني، إضافة إلى اعتباره إطارا سياسيا فاعلا وناشطا اجتماعيا على مستوى المقاطعة وولاية الترارزة بصفة عامة.