أطر ومنتخبو وسكان بلدية تامورت انعاج يتوحدون في نشاط دعم المرشح “الغزواني”

 

نطم سكان بلدية تامورت انعاج نشاط حاشد بمدينة أنبيكة مساء السبت 16 مارس 2019، تعتبر هذي الأولى من نوعها في تاريخ المدينة من حيث الحضور والتنظيم اذ تفاجأ الجميع في حجم الحشود الكبيرة التي زحفت على مكان الحدث من مختلف قرى وتجمعات البلدية، دعما ومساندة لخيار الاجماع مرشح الرئاسيات محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني وذالك تحت شعار ” سكان تامورت انعاج على العهد ماضون”. وقد بدأت الفعاليات الرسمية لهذا النشاط بآيات من الذكر الحكيم. بعدها تم فسح المجال للمتدخلين ليتوالى على الكلام رئيس القسم الفرعي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية ثم عمدة البلدية ونائب مقاطه المجرية و الناطق الرسمي بسم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  وممثل الشباب “رئيس تجمع الشباب والاطر الشبابية لبلدية تامورت انعاج” وكوكبة كبيرة من اطر ووجهاء البلدية مؤكدين جميعا توحدهم خلف مرشح الاجماع السيد محمد ولد محمد احمد الغزواني ولسان حالهم يقول نحن مازلنا على العهد مع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ماضون وأوفياء لخياراته وعلى راسها دعم مرشح صون المكتسبات ومواصلة البناء السيد محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني. مؤكدين من خلال نشاطهم هذا على استعدادهم التام لتجاوز الخلافات الضيقة، والحساسيات السياسية إلى مرحلة رص الصفوف، والعمل بروح الفريق الواحد لإعطاء صورة ايجابية، ومشجعة عن مدى الانسجام الذي تتطلبه المرحلة القادمة. يذكر أن معالي الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية واكب التظاهرة من بدايتها الا انه لم يتمكن من الحضور نظرا لظروفه الصحية المعلومة للجميع. كما أن الوزير السابق حمادي ولد باب ولد حمادي حالت وعكة صحية طارئة دون حضوره رغم مواكبته للتظاهرة. وتعتبر بلدية تامورت انعاج أكبر بلدية بولاية تكانت وثاني أكبر بلدية ريفية على المستوى الوطني وخزان انتخابي يفوق العشرة آلاف ناخب.

حرية ميديا :