رحيل أول رئيس موريتاني يغادر السلطة طواعية

 

أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط، عن رحيل الرئيس الموريتاني الأسبق محمد محمود ولد أحمد لولي عن عمر ناهز ٧٦ سنة.

الفقيد الذي ينحدر من ولاية تكانت، يعد أول رئيس موريتاني يغادر السلطة طواعية، حيث دفعت به المجموعة العسكرية التي قادت الانقلاب على أول رئيس موريتاني، إلى الواجهة رغم أنه لم يكن من ضمن الانقلابيين، لكنه ما لبث أن طلب اعفاءه ليخلفه الرئيس محمد خونه ولد هيدالة.

الفقيد عرف بالزهد والورع، والابتعاد عن معترك السياسة بعد أن غادر السلطة، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.