نشاطات متعددة لتمويل المنتخب الوطني

 

تنعقد مساء اليوم الخميس 7 مارس في نواكشوط فعالية تهدف إلى جمع الأموال لمساعدة فريق كرة القدم الوطني للإعداد بشكل أفضل لأول بطولة كأس أمم أفريقية. وستتبعها فعاليتان في عطلة نهاية الأسبوع.
هذه أول مرة تتأهل موريتانيا لبطولة كأس الأمم الأفريقية بعد ما تأهلت في عامي 2014 و 2018 لكأس الأمم الإفريقية للمحليين.  وقد حصلت البلاد على تذكرتها لكأس إفريقيا 2019 بفوزها على بوتسوانا في شهر نوفمبر الماضي ما أثار نشوة جمهور كرة القدم الموريتاني.
في يونيو سيشارك المرابطون في المرحلة النهائية من كأس إفريقيا للأمم في مصر، ولضمان تحضيرها في ظروف مثالية ، قررت وزيرة الشباب والرياضة دجيندا بال تنظيم حدثين لجمع الأموال.
الأول سيعقد يوم الخميس 8 مارس في نواكشوط في مقر اتحادية كرة القدم في موريتانيا تليه عملية أخرى لجمع التبرعات عبر بث حي على التلفزيون الوطني خلال عطلة نهاية الأسبوع 9 و 10 مارس خلالها يدعى الموريتانيون لوضع أيديهم في جيوبهم لتمويل فريقهم الوطني الذي يدربه الفرنسي كورينتن مارتين.
في الوقت الحالي لم يتم الانتهاء من الميزانية المخصصة للإعداد للبطولة ويقول مصدر مقرب من الاتحاد: “نحن ننتظر السحب النهائي للفرق المشاركة في 12 أبريل لنعرف في أي مدينة سنلعب وهوية الفرق التي سنواجهها”.
إن التدريب في الخارج هو بالضرورة أكثر تكلفة وستضاف الأموال التي يتم جمعها إلى الميزانية التي تقدمها الدولة ، وسيكون على المرابطين إعداد أنفسهم بشكل رئيسي في المغرب وبشكل أدق في الرباط.

يذكر أنه في عام 2014 قبل نهائيات بطولة إفريقيا للمحليين في جنوب أفريقيا تم تنظيم عرض تلفزيوني مكّن من جلب 500 مليون أوقية أو 1.2 مليون يورو. وقد تم بالفعل إنفاق جزء من هذه الأموال على إعداد الفريق للبطولة.

– ترجمة: الصحراء

– للاطلاع على أصل الخبر، اضغط هنا