أحزاب الأغلبية أكبر المتضررين من قرار وزير الداخلية بحل 76 حزبا

 

وزير الداخلية

أصدر وزير الداخلية واللامركزية زوال اليوم مقررا يقضي بحل 76 حزبا سياسيا، أغلبيتها من أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، بالإضافة إلى بعض أحزاب المعارضة، ومن أبرزها أحزاب العدالة والمساواة، واللقاء الديمقراطي، وأخرى تنتمي لتكتلات بارزة.

قرار وزيروالداخلية أحمدو ولدوعبد الله، جاء استنادا على القانون المنظم للأحزاب السياسية والذي ينص على حل كل حزب سياسي قدم مرشحين لاقتراعين بلديين اثنين وحصل على أقل 1% من الأصوات المعبر عنها في كل اقتراع، أو الذي لم يشارك في اقتراعين بلديين اثنين متواليين.

ورغم أن هذا القرار يعتبر مجحفا من قبل البعض، فإنه حسب البعض الآخر، سيسهم في غربلة الأحزاب والحد من الحالة الكرتونية التي تطبع الكثير منها.