مرشحنا باب التآخي لشعبنا .. (قصيدة)

 

الدكتور محمد الحافظ ولد محمد الأمين الجكني

مرشح جمع الخير في الشرق والغرب

                وسائس كل الشعب بالعدل والـــــــحب

وفي كريــــــــــم ماجــــد متواضـــــع

                تناءى عن الأحقاد والعار والعـــــجب

بأخلاقــــه يسمو على القـــــــوم دائما

                ويسمو بفعل البر معْ صادق القـــرب

قد اعتاد نهج الدين مذ كان يافعـــــــا

                تعلم شـــــرع الله باللــــوح والكتــــب

محمد نجـــــل الشيـــــخ مُوحَمْدِ أحمد

                سليل خيار الناس لاشك في النجــب

أميــــن على دين التســـامـــــح ديننا

                ودنيا عباد الله في السلم والحـــــرب

               ****

عشيرتــــــــه رمز المحبـــــــــة بيننــــــا

                كرام مدى الأزمان في الخصب والجدب

وأسرتــــــه بيت المهابــــــــة واللـــــــوا

                لهم راية الأمجاد في الأهـل بالكســــــب

وبالوهب طـــول الدهـــر أهل مكانــــــة

                ومجـــد تليــــد بالعطـــــاء وبالوهــــــب

فأسرتــــــه بيت المحامـــــد كلهــــــــــــا

                لدى الأهل والجيران في الزمن الصعـب

وقي اليسر مثل العســـر بيت شهامــــــة

               عليهــــــــم سلام الله من خالـــــص اللب

محـل امتثال الأمـــــر والنهي في الورى

                وركن قيـــــام الشرع بالفـــرض والندب

وبيت نقاء الــــروح أهـــل طريقــــــــة

                إلى الحق بالأذكار والرشـــد للصحـــب

عليهـــم سلام الله في كــــل لحظــــــــة

                مـــع الود والتقديــــر للوالد القطــــــب

****

لوالدهم فضــــــل على كل ربعنــــــــا

                تلقيــه وفد الصلــــــح منا على الدرب

تلقى جميـــــــع الوفـــد أهدى لزيننـــــا

                أجل جمال العصر ذي الطول كالسحب

قد اكرم ركب المجد “جاكان” يومهـــا

                وذلك دين للكريـــــــم على الركــــــــب

له الدين طول العمـــــر فينا وقومنــــــا

                مثال لحفظ العهد في العجم والعــــــرب

هم الربع “جاكان” المــــــــروءة والإبا

                وصون حقوق الخلق والخالق الــــــرب

                ***

وينصــــــر ربي للرئيـــــــس محمــــــد

                مرشحنا رمز الوفــــاق لدى الشعـــــــب

بنصرتــــه نصــــر المكـــــــارم إنـــــــه

                مثال لأهل الفضل في السهل والرحــــب

وفي الضيق والعسر المتاعــــب دائمـــــا

                تراه بشوشــــــــا دائم الحمــد والحـــــــب

بنصرتـــــــه نصـــــر البلاد بأسرهــــــــا

                وتحقيق أمن الشعب في الشرق والغرب

وتحقيــــــق ما يصبو إليــــــه شبابنـــــــا

                من العز والتطويــــر للعلــــم والطــــــب

مرشحنـــــــــا باب التآخـــــي لشعبنـــــــا

                وصون حقوق الأرض والعرض ياربـــي

رجانا له التوفيق والنصـــــر والعلـــــــــى

                بجاه رسول الله والصحــــب والقطــــــــب

وصــل علـــى المحبــــــوب مقدار قـــدره

                صلاة لدى المعبود تنجي لــدى الكــــــرب

              حق قدره ومقداره العظيم

الدكتور محمد الحافظ بن محمد الأمين الجكني

أستاذ جامعي، وضابط سابق

ملاحظة: هذه القصيدة، كتبت مع نهاية شهر يناير عقب إعلان الترشيح مباشرة