لهذه الأسباب، ولد بوعماتو، يعلن رسميا ترشحه لرئاسيات 2019

بوعماتو

أعلن رجل الأعمال والمعارض الموريتاني محمد ولد بوعماتو، ترشحه لرئاسيات 2019، بعد أن تلكأت المعارضة حتى الآن في الإعلان عن مرشحها الموحد، واستقبال رئيس الجمهورية مساء أمس للرجل الذي كانت تراهن عليه، الوزير الأول السابق سيدي محمدولد بوبكر.

ولد بعماتو الملاحق قضائيا من طرف العدالة الموريتانية، ضغط في اتجاه قبول ملفه ضمن الطامحين في الوصول إلى القصر الرمادي في نواكشوط بعد أن أسقطت الشرطة الدولية الأنتربول مذكرة الإعتقال الصادرة من طرف القضاء الموريتانيا الذي يتهمه بجرائم مالية، فيما قالت الشرطة الدولية إن الإتهام له بعد سياسي أكثر مما هو جرمي.

وقد ضغط شركاء موريتانيا الغربيين في اعتماد ملف ولد بوعماتو، من خلال مطالبة سلطات نواكشوط، بتوفير جو مناسب لإجراء انتخابات شفافة تتساوى فيها فرص جميع المتنافسين.

ويتوقع أن تعطي مشاركة ولد بوعماتو في الرئاسيات القادمة زخما قويا للمنافسة نظرا لإمكانيات الرجل المادية ووقوف أطياف المعارضة الراديكالية خلفه، وكذلك جحافل المغاضبين الذين يرون في ترشيح محمد ولد الشيخ محمد أحمد تهديدا صريحا لمصالحها.