موريتانيا تشارك في مناورات عسكرية ضخمة

سيارة للجيش

الحرية نت: يُشارك الجيش الموريتاني في مناورات عسكرية ضخمة يطلق عليها إسم “فلينتلوك 2019″، يرتقب أن تجرى في بوركينا فاسو وموريتانيا من 18 فبراير إلى 01 مارس المقبل، وذلك بتنسيق وإشراف أمريكي أفريقي مشترك.

ونشر موقع أفريكوم ( القيادة العسكرية الأمريكية لإفريقيا) على موقعه الرسمي، وصفحته على “توتير” أن عدد العسكريين المشاركين في هذه المناورات يتجاوز 2000، يمثلون 30 دولة إفريقية وغربية، وتجرى فيها تداريب عسكرية وقتالية في مواقع متعددة ببوركينافاسو وموريتانيا.

ووفقًا لنفس المصدر، فإن هذه المناورات “عملية عسكرية سنوية متكاملة بقيادة إفريقية، تهدف إلى تعزيز التنسيق في كل من شمال وغرب إفريقيا مع القوات الخاصة الغربية منذ عام 2005”.

وأوضح المصدر أن هذه التداريب الميدانية تعزز أيضًا “الشراكات بين قوات العمليات الخاصة ووكالات إنفاذ القانون في الدول الإفريقية والعربية، مما يزيد من قدرتها على العمل معا خلال العمليات متعددة الجنسيات الجارية والاستجابة للأزمات المتوقعة”.

وتعتبر “فلينتلوك” أكبر مناورات عسكرية بين إفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتتمحور التمارين حول بناء قدرات البلدان الرئيسية في المنطقة لمحاربة المنظمات المتطرفة العنيفة والجرائم الإرهابية وحماية حدودها وتوفير الأمن لشعوبها.

ويشارك إلى جانب موريتانيا على المستوى الإفريقي كل من المغرب، البنين، بوركينافاسو، الكاميرون، الرأس الأخضر، التشاد، غانا، غينيا وغينيا بيساو، بالإضافة إلى مالي، الجزائر، النيجر، نيجيريا، السنغال، وتونس.

كما يشارك من الشركاء الغربيين ، كل من النمسا، بلجيكا، التشيك، الدنمارك، وكذا فرنسا، إيطاليا، اليابان، هولندا، النرويج، بولندا، البرتغال، إسبانيا، سويسرا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.