ولد باية يدخل على الخطي في قضية “المهاجرين”

الحرية نت: أكد رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) الشيخ ولد بايه أن الأنباء التي تم تداولها بخصوص غرق مهاجرين سريين موريتانيين قبالة السواحل الاسبانية هي مجرد « إشاعة ».

وكتب ولد بايه على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر » تغريدة قال فيها: « في النهاية يبدو أن الخبر المتداول منذ أيّام عن غرق زورق مهاجرين إلى كناريا، من بينهم 19 موريتانياً في السواحل المغربية ليس إلا إشاعة ».

وأضاف رئيس البرلمان الموريتاني أن هذه الإشاعة الهدف منها هو « الإساءة إلى سمعة البلد »، وفق تعبيره.

وخلص ولد بايه إلى القول إنه « حسب معلومات شبه مؤكدة، الأكذوبة من ابتكار أحد أبنائنا البررة من العاصمة الفرنسية »، في إشارة إلى ناشط على الفيسبوك كان أول من نشر لائحة بأسماء أشخاص قال إنهم ضحايا غرق القارب.

ورغم التغريدات التي نشرها رئيس البرلمان والوزير الناطق باسم الحكومة عبر موقع « تويتر » لم يصدر أي تعليق رسمي من طرف الحكومة الموريتانية حيال الموضوع الذي شغل الموريتانيين لأكثر من يومين، وتضاربت حوله الأنباء.