محادثات موريتانية سنغالية لتفعيل “بروتوكول” الصيد (صور)

الحرية نت: بدأت صباح اليوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بوزارة الصيد والاقتصاد البحري المحادثات الموريتانية السينغالية الخاصة بإجراءات عملية تفعيل بروتوكول اتفاق الصيد بين البلدين الموقع في شهر يوليو الماضي على هامش أشغال القمة الإفريقية 31 المنعقدة في نواكشوط.

وزير الصيد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد يحي ولد عبد الدايم افتتح المحادثات بترحيب بنظيره السنغالي الذي يقوم بزيارة صداقة وعمل حاليا لموريتانيا متمنيا له مقاما سعيدا في بلده الثاني موريتانيا.

وأوضح الوزير أن الهدف من هذه الزيارة هو تنفيذ التوجيهات السامية لقائدي البلدين رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز والرئيس السينغالي ماكي صال، الرامية إلى تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات خاصة ما يتعلق بقطاع الصيد والصيد التقليدي بصورة خاصة.

وذكر الوزير بأن موريتانيا والسينغال مرتبطتان ببروتوكول اتفاق صيد تم التوقيع عليه خلال شهر يوليو الماضي.

وقال إن هذا الاتفاق ينص على السماح لقوارب الصيد السينغالية بالصيد في المياه الموريتانية وللفاعلين الموريتانيين في مجال الصيد باستجلاب قوارب سينغالية مع طواقمها.

بدوره ثمن السيد عمر كي، وزير الصيد السينغالي حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي حظي بها والوفد المرافق له، مشيدا في هذا المنحى بجودة تنظيم هذا اللقاء.

وقال إن القضايا التي سيبحثها الجانبان تتعلق بتنفيذ بروتوكول اتفاق الصيد وإنجاز اتفاق نموذجي لتأجير زوارق الصيد التقليدي، إضافة إلى تسليم رخص الصيد للمستفيدين وانطلاقة نشاطات الصيد.