أم تطالب بالكشف عن مصير ابنها المحتجز في ليبيا من طرف موريتاني

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على نبيه الكريم

من أم مفجوعة في ولدها إلى رئيس الجمهورية والموريتانيين كافة

سيدي الرئيس أيها الموريتانيون الأعزاء أرجوا أن أجد عند كم متسعا من الوقت لتنصتوا  لمأساتي وفاجعتي التي تعانق السماء هما وحزنا يوسفيا .

انا المواطنة الموريتانية مريم منت سيد احمد ولدت على هذه الأرض وآمنت  بها كما آمن بها أجدادي وأحببتها حتى الثمال طيلة حياة حرصت ولا زلت أحرص على أن أكون مواطنة صالحة تساهم في بناء وطنها وجسدت ذلك في تربية أبناء وقرة عيوني على تقوى الله عزوجل  والتعفف عن ما في أيدي الناس والصدق والجدية في العمل .

وحين شبوا عن الطوق أختار كل منهم مساره المهني الذي يقدس تلك المبادئ الأنفة الذكر

ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

يا حضرة الرئيس ويا أيها الموريتانيون الأفاضل وقعت الفاجعة وكانت البداية بقرار صعب تمثل في هجرة ابن يحي إلى ليبيا

والسبب في هذا القرار هو صعوبة الحصول على فرصة عمل لشاب مثله تحقق له طموحاته وآماله ولا يخفى عليكم أن هذه الأرض الطريق الوحيد فيها للعمل بنسبة كبيرة هو الوساطة والوقوف على أبواب الناس

وهو ما لا يعرفه ابن يحي ولا يتقنه فهو يرفع شعار

ولقد أظل على الطوى وأبيته      حتى أنال به كريم المنزل

وما إن وصل إلى تلك الأرض وحط رحاله في الصحراء الليبية حتى وجد فرصة عمل في أحد مناجم الذهب وهو المنجم رقم 35مع المواطن الموريتاني محفوظ محمد الأمين

بعد فترة من العمل  التحق به اخوه بتاريخ 03/03/2018  وفي يوم 07/08/2018 جاء محفوظ للمحل وحين طالبه أبنائي بحقوقهم قام بتسليط عصابته عليهم

واختطاف يحي وتهديد الأخ الأصغر يسلم وقال له بالحرف الواحد إذا نطقت بكلمة واحدة سأضعك مع أخيك

لم ليكتفي محفوظ بهذه الخطوة بل تمادى في ظلمه وقسوته ليتصل علي ويهددني بقتل أبنائي إن لم أدفع له ثلاثين مليون أوقية

لتتدخل القدرة الإلهية وتلهم الأخ الأصغر يسلم فكرة الهروب من تلك المنطقة ويسير في رحلة محفوفة بالمخاطر متنقلا بين الصحاري والقفار حتى دخل الأراضي المالية ليتصل علي ويخبرني بالقضية ويبدأ في جمع المعلومات عن قائد العصابة محفوظ .

وبعد عودته إلى الوطن توجهت إلى السلطات القضائية ممثلة في السيد وكيل الجمهورية بمحكمة ولاية نواكشوط الجنوبية

ليتجاوب معنا سعادة الوكيل المحترم ويحيلنا إلى مفوضية عرفات 2 للبحث والتقديم وتجاوب معنا المفوض وأفراده مشكورين في تلك المفوضية.

وتم اعتقال قائد العصابة محفوظ ليحال إلى وكيل الجمهورية الذي طلب له الإيداع في السجن وأحال الملف إلى قاضي التحقيق الذي أكد طلبات النيابة بإيداع  المدعو محفوظ محمد الأمين فى السجن

لنتفاجئ كأسرة مفجوعة في ابنها لا تعلم هل هو حي أو ميت مغيب من طرف عصابة محفوظ محمد الأمين في ليبيا بطلب للحصول على الحرية المؤقت للسجين محفوظ محمد الأمين .

لكن السيد وكيل الجمهورية المحترم كان في موقف التحدي ورفض ذلك الطلب

واليوم يا سيدي الرئيس ويا كل الموريتانيين

نضعكم أمام مسؤوليتكم المتمثلة في رفع الظلم وإحقاق الحق والتدخل بسرعة للكشف عن مصير ابن المختطف يحي ابن اعمر الموريتاني الجنسية

والمختطف من طرف عصابة قائدها بين يديكم في السجن فليس من المعقول أن تتحرك الدولة بكل أجهزتها لإحضار سجين هارب خارج الوطن وإعادته في طائرة خاصة وإرجاعه إلى السجن

ولا تتحرك لإنقاذ شاب موريتاني مسالم كحمامات الأيك.

سيدي الرئيس أيها الموريتانيون ليكن في علمكم أني أثق في تلك الروابط التي تجمعني بكم من دين ووطن مشترك  وإنسانية

وأثق أيضا في القضاء الموريتاني وفي الأجهزة الأمنية إن هي تحركت في الوقت المناسب .

و في قدرتها على الكشف عن مصير ابن المختطف

أطالب جميع الموريتانيين داخليا وخارجيا بالتضامن وبذل ما في وسعهم لإرجاع ابني إلى حضني

بمن فيهم البرلمانيون- والحقوقيون- وأصحاب المجتمع المدني -والإعلاميين -والكل بدون استثناء حتى لا يكونوا شركاء في ظلم ذو القربا كما   قال الشاعر :

وظلم ذو القربا أشد مضاضة          على النفس من وقع الحسام المهندي

وانا ظلمت من طرف مواطن موريتاني اسمه محفوظ محمد الأمين لذلك  فإن كل الموريتانيون مسؤولون أمام الله في رفع هذا الظلم كل حسب طاقته .

وإن سد بابكم يا سيدي الرئيس

أمام مطالبي وأدار الكل لي ظهره  لي

لن أفقد الأمل في الله جل جلاله وسأردد في سري وعلانية هذه الأبيات :

إذا سدت الأملاك دوني بابها       ونهنه عن غشيانها جزر حاسد

فزعت إلى باب المهيمن ضارعا    ذليلا اناجي باسمه غير هائب

فلم الف حجابا ولم أخش منعة   ولو كان سؤلي فوق هام الكواكب

كريم يلبي عبده كل ما دعا        وينصره   في الدجى والغياهبي

يقول له لبيك عبيد داعيا        وإن كنت خطأ كثير المعا ئبي

فما ضاق عفوي عن جريمة    خاطئ ولا أحد يدعوا نداء  بخائب

وصلى الله وسلم على نبيه الكريم

المواطنة الموريتانية  مريم منت سيد احمد 22131748/32321845