موريتانيا تسلم الكلية الحربية لمجموعة الخمس في الساحل

الحرية نت: سلم الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين قائد الأركان العامة للجيوش في موريتانيا، مساء الثلاثاء، خلال احتفالية في نواكشوط، الكلية الحربية للأمين الدائم لمجموعة الدول الخمس في الساحل مامان صامبو سيديكو.
وذكر التليفزيون الموريتاني أن قائد الجيوش سلم إلى الأمانة الدائمة لدول المجموعة التي يوجد مقرها في نواكشوط الكلية الحربية، بعد اكتمال المرحلة الانتقالية التي خصصت لبناء وتجهيز الكلية الحربية وتحضير برامجها الأكاديمية وكادرها البشري لاستقبال دفعتها الأولى من الضباط المكونة من 36 ضابطا من الدول الأعضاء.
وتقوم الكلية الحربية التي تم تشييدها بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة وتجهيزها من طرف جمهورية ألمانيا الاتحادية بتكوين ضباط المجموعة في المجالين العسكري والأكاديمي وتمنح خريجيها شهادة الدراسات العسكرية العليا وشهادة الماستر(2) في مجالي الدفاع والعلاقات الدولية.
ويتكون طاقم الكلية من مجموعة من الأساتذة “عسكريين ومدنيين” من الدول الأعضاء وبعض الشركاء.
وقدم اللواء إبراهيم فال ولد الشيباني قائد الكلية- خلال الاحتفالية- عرضا تعريفيا قبل التوقيع على محضر تسليم الكلية من طرف قائد الأركان العامة للجيوش والأمين الدائم لمجموعة الدول الخمس في الساحل.
من جهته، قال الأمين الدائم لمجموعة الدول الخمس في الساحل إن دول المجموعة تقدر كل الجهود الخيرة التي مكنت من إنجاز هذا الصرح الأكاديمي المهم الأول من نوعه في المنطقة، والذي يدخل في إطار الجهود المبذولة من طرف دول المجموعة وبالتعاون مع شركائها لبناء قدرات عسكرية قادرة على رفع كل التحديات التي تواجهها.
وأضاف أن المجموعة تعول كثيرًا على كفاءاتها العسكرية لتأمين أراضيها الشاسعة- البالغة خمسة ملايين كيلومتر مربع والتي يقطنها أزيد من ثمانين مليون نسمة- في إطار احترام القانون الدولي والإنساني.
وأوضح سيديكو أن مجموعة الدول الخمس بالساحل وضعت استيراتيجية شاملة تأخذ في الحسبان البعدين الأمني والتنموي نظرًا للترابط العضوي بينهما.