نواذيبو: حديث عن أزمة مياه بأغلب أحياء المدينة

انواذيبو
انواذيبو

الحرية نت: تشهد مدینة نواذیبو منذ أسابیع ازمة عمیقة في میاه الشرب ، ما ولد ارتفاعا مذهلا في اسعار هذه المادة ” الحیاة “.
و یشتكي سكان أحیاء : ‘ الجدیده ” و” الغیران ” و ” لعریقیب ” بوسط المدینة من ندرة المیاه في أنابیب الشبكة بأحیاهم ، و یقولون ان تجار الماء ” انتهزوا ” الفرصة (عجز شركة المیاه )، و رفعوا سعر الطن إلى ما بین 3500 إلى 4000 أوقیة ( حسب الأحیاء)، وفق ما نقله موقع مراسلون عن ساكنة المدينة.

وأضاف الأهالي أن هذه الأزمة تجتاح أحیائهم منذ أشهر ، و ان السلطات لم تتدخل بعد، رغم تعبیرهم الدائم عن الحاجة للمیاه.
كما یتهمون الشركة الوطنیة للماء بالتركیز على المناطق الصناعیة ، حیث تتدفق المیاه بشكل كبیر في أنابیب المصانع ، ما یحرمهم من
الحضول على حاجیاتهم الیومیة منها.
زرنا مقر شركة المیاه في حي الغیران و لم نتمكن من لقاء المسؤولین للوقوف على رأیهم في الموضوع ، و لقینا امام المكاتب بعض السكان ،
و هم مستاؤون من ما قالوا انه ارغامهم على دفع فواتر الماء لشركة لم توفره ” قط ” یومین متتالیین.
یذكر ان السلطات قد أطلقت مشروعا كبیرا لتحلیة میاه البحر ، و لم تنتهي بعد الاشغال فیه ،اشغال توقفت منذ اشهر هي الأخرى …؟