الاعلان عن منطقة حرة بين موريتانيا والجزائر

موريتانيا ـ الجزائر

الحرية نت: – أعلن وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب فى تصريحات  أذيعت فى الجزائر أمس السبت ، أن جزء من ولاية تيندوف سيتم تحويله إلى  مقر لوجستي (منطقة حرة) من شأنه رفع حجم  التبادلات التجارية مع الجارة موريتانيا عبر المعبر البري “تيندوف – ازويرات”.

وحول المعرض التجاري الجزائري المرتقب تنظيمه بنواكشوط في الفترة الممتدة من 23 إلى 28 أكتوبر الجاري،  قال الوزير الجزائري ، إن المعرض يندرج في إطار ترقية الصادرات خارج المحروقات وأيضا بناء تكامل اقتصادي مع دول الجوار.

وقال الوزير ، إن هذه المبادرة تندرج في إطار”تجسيد السياسة المنتهجة للحكومة لترقية الصادرات خارج مجال المحروقات ، وأيضا ضمن جهود بناء تكامل اقتصادي مع دول الجوار”.

وأكد الوزير الجزائري ، ان المعبر الحدودي مع موريتانيا سيكون  نقطة الإنطلاق الأولى للبضائع والسلع الموجهة للمعرض التجاري بنواكشوط عبر قافلة برية للعارضين تنطلق من تندوف خلال الأيام القليلة القادمة نحو العاصمة  الموريتانية.

ويضيف الوزير ، ”  اتخاذ عدة إجراءات من بينها إنشاء قاعدة لوجيستية بولاية تندوف لفائدة المتعاملين الإقتصاديين عند التصدير، ودعم النقل البري للبضائع المصدرة نحو الدول المجاورة من طرف الصندوق الخاص بترقية الصادرات وإطلاق مشروع المفاوضات في إطار اتفاق تجاري تفاضلي مع الجانب الموريتاني”.

يذ كر أنه فى يوم  19 أغشت الماضي دشن على بعد 75 كلم من ولاية تيندوف الجزائرية أول معبر بري سالك بين الجارتين المغاريتين ( موريتانيا  ، الجزائر ).