نواذيبو: مرشحو الحزب الحاكم ينزلون للشارع من أجل تعبئة الجماهير

 

في خطوة جرئية وسابقة هي الأولى من نوعها نزل مرشحو حزب الأتحاد من أجل الجمهورية للشارع وللأسواق من أجل تعبئة المواطنين لإنجاحهم في الشوط الثاني من الأنتخابات .
وتجول المرشحون سيرا على الأقدام في محطات مختلفة شملت كبريات الأسواق ومركز المدينة وأحياء متفرقة من المدينة .
والتقى المرشحون خلال تلك المحطات بالمواطنين وجها لوجه ودعوهم للتصويت لهم في الشوط الثاني من الانتخابات وتناول المرشحون بشروح مختصرة لتعهداتهم والتزاماتهم ضمن برامجهم الأنتخابية كما أرشدوا المواطنين لمواقعهم على اللائحة الأنتخابية وأماكن التصويت لهم .
وحظي المرشحون بتجاوب شعبي كبير وسط ارتياح في صفوف المواطنين حول هذه الخطوة الجريئة والأسلوب غير المعهود لدى المنتخبين كما رافق المرشحين في مختلف المحطات هتافات داعميهم وزغاريد النسوة التي ألهبت حماس الجماهير التي تحلقت بهم في كل محطة.
وقد أثمرت الخطوة في محطات متتالية عن إعلان العديد من المواطنين المحسوبين على أحزاب اخرى للتصويت لمرشحي الحزب الحاكم في نواذيبو تقديرا لمجيئهم لهم في مواقع عملهم ومفاتحهم حول برامجهم ودعوتهم للتصويت لهم مثمني هذه الخطوة ومؤكدين أن رد الجميل لها لايكون إلا بالتصويت لهم وإنجاحهم في الشوط الثاني.
تمثل فريق المرشحين الذي أدى تلك الزيارات الميدانية للمواطنين في المرشح الناجح في الشوط الأول للنيابيات لبروفيسير محمد ولد عيه والمرشحين المتأهلين للشوط الثاني من الأنتخابات البلدية والجهوية عن نفس الحزب وعلى التوالي رجل الأعمال الأستاذ سيداتي ولد بلال أجولي و الإطار السامي محمد المامي ولد بزيد.

لموقع ” الحرية نت ” : الحسين ولد كاعم – أنواذيبو